نوبة إن كوشَر*: دِجّو **:فن الحنين


1- من كتاب “إندو مندو” ليحيى مختار، قصة اندو ماندو

 ” … عيناهما تجاوزت الحشد، ناظرين للدور التي تقف خاوية كاسفة و حزينة.. فاغرة الأفواه.. نُزعت شبابيكها و خُلعت أبوابها و نُزعت أسقفها.. بدت كأنها تصيح طلباً للنجدة..”

” … يسرعون الخطى نحو الدور، يقفون عند كل دار و ينتقلون من دار الى الأخرى.. يتريثون عند العتبات.. يستحضرون ناسها، و في بعض الاحيان يتناولون أخبارهم…. يطلون من خصاص الابواب الموصدة الى الحيشان الخالية.. يستمعون الصمت الثقيل الذي يدويّ في أنحاء الدار.. ينظرون الى الأعواد الجافة و القش التي تحركها دوامات الهواء، تقذف بها من ركن لآخر و من زاوية لأخرى…. يرهفون الأسماع كأنما يحاولون استعادة أصوات الثرثرات من الجدران المشبعة مسامها بالأحاديث التي كانت تدور بين جنباتها زمن عمرانها.. تتبدى لهم أشباح قاطنيها المغتربين الذين استدعوهم من أعماق ذاكرتهم منهين غيابهم، ليعاودوا معايشة حياتهم المشتركة التي احتضنتها هذه الدور…”

اندو ماندو

2- اغنية “عودي الينا يا نوبة”

“اه .. لو تعودي الينا بعد الغرق”

“هل الذي هو تحت الماء يمكن أن يطفو من جديد؟”

“الآن سنحملك في وجداننا أينما ارتحلنا , نشتاق الى هذا البلد الذي عشنا فيه متجاورين … عودي الينا أيتها النوبة”

http://www.youtube.com/watch?v=FWgkTeURfNE

*كوشَر: تعني “مفتاح”، و إن” أداة إضافة باللغة النوبية (اللهجة الكنزية) = مفتاح النوبة

** دِجّو: تعني “الرقم خمسة” باللغة النوبية (اللهجة الكنزية)

 

Advertisements
This entry was posted in Uncategorized and tagged , , , , , , , , , , , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s