خدعوك فقالوا : “الـ” جامع “الـ” ازرق

“ال” التعريف توحي بأن جامع أق سنقرفي باب الوزير، و المعروف بالجامع الأزرق بسبب وجود بلاطات من القاشاني الأزرق على حائط القبلة، هو الجامع الوحيد في مصر الذي يمتاز بتلك البلاطات، كما توحي أن جميع حوائط الجامع مكسوة بالقاشاني، و لكن في الحقيقة كلا الإفتراضين غير دقيق.

بُني الجامع سنة 1346-1347 م بأمر من الأمير شمس الدين أق سنقر، ثم قام إبراهيم أغا المستحفظان بترميمة سنة 1652 م و أمر بوضع البلاطات الزرقاء في حائط القبلة بالكامل، و لذا أُشتهر بالجامع الأزرق تشبهاً بجامع السلطان أحمد بتركيا (و الذي يسمى الجامع الأزرق ايضاً لنفس السبب) .

من ناحية أخرى نجد أن هناك العديد من الجوامع الأخرى في مصر لا تزال تحتفظ بحوائط قبلتها و محاريبها المغطاة بالقاشاني الأزرق مثل:

 جامع آلتي برمق في الدرب الأحمر

 Image

جامع مصطفى ميرزا في بولاق

 Image

صورة من الانترنت (الجامع تحت الترميم و غير مسموح بالتصوير)

تصوير شريف الرملي

http://on.fb.me/XLuF6a

 جامع أبو الدهب بالأزهر

 Image

تصوير محمود جمعة

http://on.fb.me/158Aexx

و المسجد الصيني في جرجا (ايضا نسبة لبلاطات القاشاني)

Advertisements
This entry was posted in Heritage and tagged , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s